بيان الدجال الاكبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيان الدجال الاكبر

مُساهمة من طرف خادم اليماني في الثلاثاء يوليو 01, 2008 11:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
اللهم صلِ على محمد وال محمد واجعل لنا من امرنا فرجاً ومخرجا
يا هو يامن لا هو إلا هو صلِ على محمد وال محمد وانصرنا على القوم الكافرين
لقد بينت في المتشابهات أن لمتشابه كلامهم (ع) معاني كثيرة ولكل معنى مصاديق كثيرة ينطبق عليها في أرض الواقع بحسب المكان والزمان .
ومن هذا المتشابه الذي ورد عن الرسول (ص) و أهل بيته (ع) هو ( الدجال ) وقد أكدوا وبالغوا في التأكيد على وجوب التمرد عليه ومحاربته مع انه يملك طاقات مادية هائلة أو بحسب ما ورد عنهم (ع) ((جبل من نار وجبل من طعام )) ولا أظن أن مصداق كلامهم (ع) في هذه الأيام يخفى على المؤمنين المتتبعين للروايات التي وردت عن الرسول (ص) وأهل بيته (ع)وإنما أردت تذكير من أخذته الغفلة يميناً أو شمالاً وحاد عن الحق الذي لا ينكر وهو كالشمس في كبد السماء (( فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ * لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ * إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ * فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ * إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ ) ( الغاشية 21-26 ) .
فهل يخفى على المؤمنين أن أمريكا هي المصداق الأعظم للدجال لقد قال رسول الله محمد (ص) و أهل بيته (ع) ما معناه (( يأتي الدجال جبل سنام فيسحر الناس ، معه جبل من نار وجبل من طعام )) و ورد عنهم (ع) ما معناه (( يأتي و ينادي ألي أوليائي … أنا ربكم الأعلى )) ولا يخفى على أحد ان أمريكا دخلت إلى العراق من الكويت من جهة جبل سنام الموجود في سفوان و لا يخفى ان جبل النار هو آلة الحرب الأمريكية الضخمة ولا يخفى ان جبل الطعام هو الاقتصاد الأمريكي العملاق والدولار الأمريكي و لا يخفى ان أمريكا تنادي اليوم ألي أوليائي وتعارض حكم الله سبحانه وتعالى وتشرع وتسن القانون وتريد فرضه على أهل الأرض فهي تدعي أنها ربكم الأعلى وهي لا ترى إلا بعين واحدة عين المصلحة الشيطانية الأمريكية ويدّعون هؤلاء الدجالون أنهم يمثلون عيسى المسيح (ع) مع كل ما هم فيه من فساد و إفساد فأمريكا هي المسيح الدجال فقد ساحت في الأرض لتملأها بالفساد وأمريكا هي الأعور الدجال (( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ) (الروم: من الآية 41) فهل بقي عذر لمن يمالئ ويداهن أمريكا وهل بقي عذر لمن لا يعارض ولا يحارب أمريكا .ولن يكن أي إنسان ولياً للإمام المهدي (ع) وداخلاً في ولاية الله سبحانه وتعالى مالم يكفر بالطاغوت و هو اليوم الدجال الأكبر والشيطان الأكبر أمريكا (( قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (البقرة: 256).
لعنة الله على الشيطان وجنده .. لعنة الله على الدجال وجنده .. لعنة الله على الشيطان الأكبر وجنده .. لعنة الله على الدجال الأكبر وجنده .. لعنة الله على السفياني .. لعنة الله على السفياني .. لعنة الله على السفياني وجنده .. لعنة الله على من لا يحارب الدجال الأكبر .
لعنة الله ولعنة محمد (ص) ولعنة علي (ع) ولعنة فاطمة (ع) ولعنة الأئمة والأنبياء والمرسلين ولعنة الملائكة والصالحين على من لايحارب الدجال الأكبر .
اللهم هل بلغت سيدي ومولاي الإمام محمد بن الحسن المهدي (ع) هل بلغت
اللهم فأشهد على هذه الأمة .


المنصور بالله سبحانه وتعالى
وصي ورسول الإمام المهدي(ع)
احمد الحسن
3 / ربيع الثاني /1425 هـ . ق

avatar
خادم اليماني
المديرالعام
المديرالعام

المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahde.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى